اردن العز

لكل العرب


    من راقب الله فى خواطره عصمه الله فى حركات جوارحه

    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 96
    تاريخ التسجيل : 18/01/2011

     من راقب الله فى خواطره عصمه الله فى حركات جوارحه Empty من راقب الله فى خواطره عصمه الله فى حركات جوارحه

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يناير 21, 2011 7:26 am

     من راقب الله فى خواطره عصمه الله فى حركات جوارحه 10773886061374613676

    من راقب الله في خواطره ؛ عصمه الله في حركات جوارحه
    قال ابن القيم رحمه الله في " مدارج السالكين " :
    من منازل {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ } منزلة المراقبة ..
    وهي دوام علم العبد وتيقنه باطلاع الحق سبحانه وتعالى على ظاهره وباطنه..
    فاستدامته لهذا العلم ، واليقين بذلك هي المراقبة ..
    وهي ثمرة علمه بأنَّ الله سبحانه ..
    رقيب عليه ..
    ناظر إليه ..
    سامع لقوله ..
    مطلع على عمله ..
    ومن راقب الله في خواطره ؛ عصمه الله في حركات جوارحه ..
    قال أحدهم : والله إني لأستحي أن ينظر الله في قلبي وفيه أحد سواه ..
    قال ذو النون : علامة المراقبة ..
    إيثار ما أنزل الله ..
    وتعظيم ما عظَّم الله ..
    وتصغير ما صغَّر الله ..
    وقال إبراهيم الخوَّاص :
    المراقبة ..خلوص السرّ والعلن لله جلَّ في علاه ..
    من علم ..
    أنَّ الله يراه حيث كان ..
    وأنَّ الله مطلع على باطنه وظاهره وسره وعلانتيته ..
    واستحضر ذلك في خلوته ..
    أوجب له ذلك العلم واليقين ..
    ترك المعاصي والذنوب ..

    قال ابن القيم :
    والمراقبة ..
    هي التعبد بأسمائه :
    الرقيب ..
    الحفيظ ..
    العليم ..
    السميع ..
    البصير ..
    فمن عقل هذه الأسماء وتعبَّد بمقتضاها حصلت له المراقبة ..
    إذا أردت أن تعرف مدى إيمانك ..
    فراقب نفسك في الخلوات..
    راقب نفسك في الخلوات ..
    إنَّ الإيمان لا يظهر ..
    في صلاة ركعتين ، أو صيام نهار ..
    بل يظهر ..

    { وتوكل على العزيز الرحيم ,الذى يراك حين تقوم ,
    وتقلبك فى الساجدين ,انه هو السميع العليم

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 20, 2019 3:19 am